المخدرات طريق مختصر إلى الموت

المخدرات طريق مختصر إلى الموت

قضايا عديدة مليئة بالأحزان شهدتخا أروقة المحاكم ومراكز علاج المدمنين والمستشفيات والمصحات الخاصة أن المخدرات طريق مختصر إلى الموت ترسم لمتعاطيها طريق يصعب الرجوع منه والإفلات من قبضته ، فالإدمان على المخدرات هو طريق الهلاك فكل متعاطي يجد في المخدرات السعادة والنشوة التي يفتقدها والتي يزعم أنها تنقصه ويأبى أن لا يفارق هذه السموم حتى تورثه الأمراض النفسية والجسمية مثل مرض نقصان المناعة المكتسبة (( الإيدز )) وأمراض التليف الكبدي والفشل الكلوي بالإضافة إلى أمراض أخرى وهذا من خلال تجربة الإدارة في سنوات سابقة فقد بلغ عدد المصابين في

فضلا ً عن تدمير خلايا المخ الذي قد يؤدي به الدخول إلى المصحات النفسية والعقلية أو إلى السجن ، وتجد نهاية المتعاطي دائما ً ما لم يسعف نفسه إلى الإنتحار أو الموت بسبب تعاطي جرعات مخدرة قاتلة .

إذا المخدرات هيا حصاد للأرواح ودمار للبيوت وتفكيك للأسرة النواة الأولى للمجتمع مما تجعل من المتعاطي عبدا ً لها كلما مر الوقت زادت حاجته لها وإعتماده نفيسا ً وجسديا ً على التعاطي أي أنها تصبح من الوصول إلى النشوة إلى العلاج من حالات الإدمان إذا جاء وقت تعاطيها فعند التوقف عن التعاطي يصبح المدمن في حالة من الهيجان الشديد وتظهر عليه أعراض نفسية وجسدية قد تؤدي به إلى الموت فيسارع إلى التعاطي للخروج من هذه الأعراض ، وعند التفكير في التوقف عن التعاطي والإتجاه إلى العلاج تحتاج هذه الخطوة إلى عزيمة وقوة من المتعاطي فضلا ً عن مساعدة الأهل والمحيطين به ويتم ذلك من خلال وضع برامج وخطط علاجية من قبل مختصين في مجال الطب النفسي وأطباء سميات داخل مستشفيات أو مراكز إيواء خاصة بعلاج الإدمان ، وهنا يرد تساؤل حول إمكانية إستحداث مثل هذه المراكز العلاجية وحاجة المجتمع الماسة لها .

فالملاحظ إرتفاع تكاليف العلاج مع ما يعانيه إبن متعاطي المخدرات في ظل تردي الأوضاع الإقتصادية .

وبعد العلاج من الإدمان تبدأ الخطوة الأهم من مسيرة المتعاطي وهي بناء علاقة تقوم على خلق نقاط حوار ونقاش مع المتعاطي حتى لا يعود للعزلة والإحباط والقلق وإبعاده عن البيئة التي أوصلته إلى الإدمان على المخدرات .

عقيد / مسعود حماد

 

ضبط كيلو جرام من مخدر الحشيش و (20) لتر من الخمور المصنعة محلياً

فـــــرع مكــافحـة المخـــدرات والمؤثرات العقــلية / بنغـــــازي

تلقى أعضاء التحري والقبض بفرع مكافحة المخدرات بنغازي معلومات عن وجود شخصين ليبيين الجنسية يقومان بترويج المخدرات والخمور المصنعة محليا ً، وبعد التأكد من صحة هذه المعلومات اتضح أيضا ً أنهما من ذوي السوابق الجنائية، وعلى أثر كمين محكم تم ضبطهما وبحوزتهما كيلو جرام من مخدر الحشيش نصف كيلو منها مجهز للبيع على شكل قطع و جالون سعة (20) لتر خمر مصنع محليا ً وعدد (2) أداة تعاطي وعدد (3) سكاكين تستخدم في قص المواد المخدرة ورمانة حربية وعدد (3) مواد متفجرة نوع جيلاطينة وبندقية نوع بريتة ومسدس ومجموعة من الذخائر .

وبالتحقيق معهما إعترفا بكل ما نسب إليهما وتم إتخاذ الإجراءات القانونية حيالهما وأحيلا إلى النيابة العامة وذلك من حيث الإختصاص .

 

ضبط قطعة كبيرة من مخدر الحشيش وعدد (124) قطعة من مخدر الحشيش

فرع تحريـــــــــات طرابــــــلس

تمكن أعضاء التحري والقبض بفرع تحريات طرابلس التابع للإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية من ضبط شخصين في كمين محكم وهما متلبسان بالإتجار بالمخدرات وأقراص الهلوسة والخمور المحلية وضبط بحوزتهما قطعة كبيرة من مخدر الحشيش والمعروفة شعبيا ً بإسم ( قرصة ) وعدد (124)  قطعة من مخدر الحشيش جاهزة للبيع وعدد (131)  قرص ترامادول وعدد (197)  قنينة من الخمور المصنعة محليا ً، وبالتحقيق معهما إعترفا بكل التهم المنسوبة إليهما وأتخذت الإجراءات القانونية حيالهما وأحيلا إلى النيابة العامة من حيث الإختصاص .

 

العلاج ضمن عمليات خدمة  الفرد مع مدمن المخدرات

العلاج ضمن عمليات خدمة  الفرد مع مدمن المخدرات

من منطلق أن مهنة الخدمة الإجتماعية تؤمن بقدرة الأنساق الإجتماعية على التغيير كلما تهيأت لها الظروف المناسبة ، لذلك يعد العلاج  هو إحداث تغييرات جذرية في ذات العميل أو في بيئته ، وهو  المرحلة النهائية من عمليات خدمة الفرد بعد  مرحلة الدراسة والتشخيص للعميل أو المدمن ، والذي عن طريقه يستطيع المدمن أن يستعيد توازنه وتكيفه الإجتماعي مع مجتمعه وبيئته ، الأمر الذي يزيد من ثقة العميل بنفسه ويشعره بأنه قادر على مواجهة مشكلاته بمفرده .

كما وأنه لكي يحقق العلاج هدفه يجب أن يكون  الأخصائي الإجتماعي والعميل مشاركان  لبعضهم  البعض في كل مراحل  وخطوات العلاج  الأمر الذي من شأنه أن يسهم في  نجاح خطة العلاج .

وعادة ما يوجه العلاج إلى الجانب الذاتي ، وهو إحداث تعديل إيجابي موجه ومقصود في شخصية العميل الذاتية من خلال إستخدام  الأخصائي الإجتماعي بعض أساليب العلاج الذاتي والتي تتمثل في  تدعيم الذات ، كالتعاطف والتنفيس الوجداني والمبادرة وتعديل الإستجابات عبر إبداء النصح والإيحاء والسلطة والأوامر والتحويل والتقمص ، و تعديل العادات بالإستبصار والإستدعاء والتفسير والاستشارة والتوضيح والإقناع .

كما أن هناك علاج من نوع آخر يوجه إلى بيئة العميل والتي تتمثل في خدمات مباشرة ، والتي تقدم للعميل إما عن طريق المؤسسة ، أو عبر الموارد المتاحة بالبيئة كالخدمات الطبية والسكنية ، الأمر الذي يمكن أن يأتي بإيجابية في علاج المشكلة .

أو خدمات غير المباشرة  متمثلة في الجهود المبذولة لتعديل إتجاهات الأفراد المحيطين بالعميل بغرض تخفيض ضغوطهم الخارجية عليه .

د على قريز

ضبط كيلو ونصف من مخدر الحشيش وعدد (40) قرص هلوسة نوع “إكستاسي”

مكتب تحريــــــات الإدارة

بناءً على معلومات مصدرية مفادها وجود شخص ليبي الجنسية مقيم بمنطقة قرقارش يقوم بترويج المخدرات وأقراص الهلوسة وعلى نطاق واسع بمدينة طرابلس وعلى أثر هذه المعلومات تم إعداد كمين محكم وتم ضبطه وبحوزته حوالي كيلو ونصف من مخدر الحشيش وعدد (40) قرص هلوسة نوع “إكستاسي” وتم إتخاذ الإجراءات القانونية حياله وأحيل إلى النيابة العامة وذلك من حيث الإختصاص .

 

أقبل رمضان ( يا باغي الخير أقبل )

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، نحمد الله على بلوغ هذا الشهر ، ونسأله سبحانه وتعالى أن يعيننا وإياكم فيه على العمل الصالح ، فالمسلم على خير دائماً ، يقول النبي صلى الله عليه وسلم ( كل الناس يغدو ، فبايع نفسه فمعتقها أو موبقها ) رواه مسلم .
فالإنسان هو الذي يربي نفسه ويقوم عليها ، فإن رعاها بالخير وزكاها بالطاعة وأخذ بزمامها إلى ما ينفعها ، فإن يكون أحد قد أحسن الرعاية ، ورعاية نفسه أولاً ، ثم الرعاية لغيره ، ولكن إدا ضيع نفسه فلن يرعى غيره ، وإدا ضيع نفسه فماذا يحفظ بعد نفسه ؟
نفسه أعز شئ عنده ، ولهذا يقول الله جل وعلا ( وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا*فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا*قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا)سورة الشمس الاية 7،8 .
زكاها يعني :- طهرها من المعاصي ومن الذنوب ، وكملها بالطاعات والحسنات
( وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا ) يعني دنسها بالذنوب المعاصي والسيئات وأهملها وتركها وما تريد .
فالحاصل :- إن هذه فرصة عظيمة أيها المدمن لتترك هذا السم وتتخلص منه وذلك امتثالاً لأمر الله سبحانه أولاً ، ثم حفاظاً على صحتك ثانياً ، فأنت مسئول عنها (وَلَا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا )
إسمع أخي المدمن نصيحة محب مشفق عليك ، يتمنى لك الخير والصلاح ، أقبل على الله في هذا الشهر المبارك واصدق مع الله في توبتك ، فالله يحب التوابين ( إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ) ولا يثبطنك الشيطان عن التوبة ، ويعدك ويمنيك بأنك لن ترجع عن هذا الطريق ، هذا رمضان أتى فأستغل أيامه ولياليه ، أشغل نفسك بالطاعة من قراءة قرءان وذكر وصلاة ودعاء وتضرع ، فإنك تدعو الله سبحانه الذي يقول :-
( وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ )
ادع ربك أن يصرف عنك شر المخدرات وأهلها ، ادع ربك بالهداية ، ادع ربك بالصلاح ، ولا تعجل الإجابة ولا تقنط فالفرج قريب والله مع ظن عبده به ، فاسمع نصيحة محب مشفق