كلمة السيد مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في المؤتمر 33 لرؤساء اجهزة مكافحة المخدرات

كلمة السيد مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في المؤتمر 33 لرؤساء اجهزة مكافحة المخدرات

بعد ما أستهل السيد مدير عام الإدارة عميد فيصل بن كافو كلمته بالترحيب بالسيد الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب والسيد رئيس المؤتمر والسادة رؤساء أجهزة مكافحة المخدرات بالدول العربية والسادة الضيوف ذكر التحدي التي تواجهه الإدارة نظرا لما تمر به البلاد من ظروفٌ أمنية وأيضاً التدفق الهائل للهجرة الغير الشرعية والتي دائماً ما تكون وسيلة تهريب للمخدرات ، يفرض هذا تحديات وصعوبات في مكافحة العرض تتطلب من الإدارة جهود إضافية ووضع خارطة طريق للسير عليها في مكافحة المخدرات وتجفيف منابع تمويلها وضبط مهربيها وتجارها وأستعرض السيد المدير العام إستراتيجية تُركز أولاً على خفض الطلب في النقاط التالية :
1- محاضرات توعوية لجميع المؤسسات التعليمية .
2- ورش عمل للإخصائيين الإجتماعيين والمرشدين النفسيين بأغلب المدن الليبية
3- إعداد دراسة مسحية للمدن الرئيسة للوقوف على حجم المشكلة .
4- طباعة نشرات ومطويات توعوية من أضرار المخدرات .
5- المشاركة ببرامج توعوية في القنوات المرئية والمسموعة .
كما أكد السيد مدير عام الإدارة أن هذه الإستراتيجية ركزت أيضا على مبدأ خفض العرض على المواد المخدرة بتبني عدد من الإجراءات التنفيذية والتي أتت أكلها من خلال عدد الإحصائيات التي تم ضبطها في الآونة الأخيرة والمتمثلة في إحصائية أعدتها الإدارة لمؤشر الضبطيات وكان مجموع الكميات المضبوطة خلال سنة 2019 على النحو التالي:-
1- مخدر الحشيش :- تم ضبط حوالي ( 750) كيلوا جرام تقريبا .
2- مخدر الكوكايين :- تم ضبط حوالي ( 50) كيلوا جرام تقريبا .
3- مخدر الهيروين :- تم ضبط حوالي (30) جرام تقريبا .
4-أقراص الهلوسة :- تم ضبط عدد (620000) قرص .
5- الخمور :- تم ضبط حوالي (126000) ألف لتر محلي وعدد 891 قنينة خمر أجنبية الصنع .

وفي ختام الكلمة أكد السيد مدير عام الإدارة  على دور الإدارة في محاربة هذه الظاهرة المستمرة و إن الدولة الليبية والمتمثلة في الادارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية تسعى دائما إلى المشاركة والتواصل وتعزيز سبل التعاون على المستوى العربي والدولي مع الأجهزة النظيرة والهيئات والمنظمات والوكالات المعنية بالمشكلة وتسعى إلى زيادة وإستمرار حجم تبادل المعلومات عبر منصات إتصال للمساهمة في الحد من هذه الآفة سواءً كان على الصعيد المحلي والعربي والدولي .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *