حالات التلبس بالجريمة

حالات التلبس بالجريمة

عرف المشرع التلبس في المادة (20) من قانون الإجراءات الجنائية بأنه تكون الجريمة متلبسا َ بها حال إرتكابها أو عقب إرتكابها ببرهة يسيرة وتعتبر الجريمة متلبسا ً بها إذا تتبع المجني عليه مرتكبها أو تتبعه العامة مع الصياح إثر وقوعها ، أو إذا وجد مرتكبها بعد وقوعها بوقت قريب ، حاملاً آلات ، أو أسلحة ، أو أمتعة ، أو أوراقاً ، أو أشياء أخرى ، يستدل منها على أنه فاعل أو شريك فيها ، أو إذا وجدت به في هذا الوقت أثار علامات تفيد ذلك .

من هذا التعريف نجد أن المُشرع في قانون الإجراءات الجنائية ، حدد أربعة حالات للتلبس ، على سبيل الحصر ولا يترتب آثار التلبس إلا إذا توفرت إحدى هذه الحالات وهي :-

الحالة الأولى :- مشاهدة مأمور الضبط القضائي للجريمة أثناء تحقق الفعل أو الأفعال اللازمة لقيام ركنها المادي .

الحالة الثانية :- مشاهدة الجريمة بعد إرتكابها ببرهة بسيطة .

الحالة الثالثة :ـ تتبع المجني عليه أو العامة للمتهم بالصباح أو أثر وقوع الجريمة .

الحالة الرابعة :ـ مشاهدة المتهم بعد وقوع الجريمة بوقت قريب حاملا ً آلات أو أسلحة أو أمتعة أو أشياء أخرى يستدل منها على إرتكابه للجريمة أو مساهمته فيها .

ويشترط لصحة التلبس مشاهدة مأمور الضبط القضائي لحالة التلبس بنفسه أو إدراك حالة التلبس بطرق مشروعة كأن يستوقف مأمور الضبط القضائي أحد المارة وكان في موضع شك وريبة وطلب منه ما يثبت هويته وخرج مع بطاقته مادة مخدرة وهنا تكون حالة التلبس بطريقة مشروعة .

أ ـ مقدم \\ مسعود عبد الله حماد

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *