ضبط 1500 قرص من حبيبات الضياع XTC اكستاسى

صفحة من الإبداع سطر فيها أعضاء مكتب تحريات أبوسليم بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثراتالعقلية أروع الملاحم في معركة مكافحةالمخدرات
حيث تلقى أعضاء التحري معلومة ترتب عليها سيلا من معلومات حول وجود تشكيل عصابي يعمل من خارج الدولة على جلب أقراص الهلوسة الأكثر والأشرس خطورة الاكستاسى .
مصطلح حقيقي للهلاك أرَق أعضاء التحري وأستنفرت ألية التحري وجمع الإستدلالات وتوجيهها إلى سرعة وقانونية الإطاحة بهذا التشكيل ، ومن خلالها إتضح أن شخصين يديراء النشاط الإجرامي فالأول يقيم بدولة هولندا ويترأس صحبة الشخص الثاني والمقيم بدولة مالطا ، عمليات إرسال أقراص الهلاك إلى داخل البلاد ويتولى المدعو أ.ع.ر والمقيم بمنطقة الرياضية بإستلام كل الشحنات المرسلة وذلك بالتنسيق مع المدعو و.أ.ع والمقيم بمنطقة عين زارة وبإستلامهما لأى كمية يقومان بتخزينها وبأوامر من كلا ً من المدعو ع.س.ب والمتواجد بهولندا، والمدعو ع.ح.أ والمتواجد بمالطا يعملان على ترويج وتوزيع الأقراص المدمرة للمجتمعات ، وبموجب حزمة من إجراءات التحري والقبض عند التلبس وبكمين قانونى محكم تم الإطاحة بتاجر الواقعة و.أ.ع وبحوزته 460 قرص وهو موضوع الكمين وبالتحقيق الفوري حول أصل الكمية أفاد أنه توجد بالصندوق الخلفي للمركبة التي جاء على متنها الكمين وهى نوع هونداي أفانتى تاكسي كمية أخرى تقدر ب 1040 قرص مخبئة بداخل مكنسة كهربائية وأفاد إن المكنسة وما تحتويه من أقراص قام المدعو ع.س.ب والمتواجد بهولندا بإرسالها الى ليبيا عبر ميناء الخمس وطلب منه إخراج الكمية وتسليم الجزء الخاص بالكمين وبعد ذلك تسليم المكنسة ومحتواها الى المدعو أ.ع.ر والذى ضبط وأقر بأنه وردت إليه إشارة هاتفية من الشخص الموجود بهولندا وطلب منه إستلام المكنسة وتسليمها لشخص يدعى أ.ج.ع مقيم بمنطقة الغرارات وبضبطه هو الأخر أختتمت كافة الاجراءات القانونية حيال الواقعة ليبلغ إجمالي الكمية 1500 قرص اكستاسى وأحيلت القضية إلى باحات القضاء ليقول كلمته في منتجي الموت
رئيس التحرير